1 إجابة واحدة

بواسطة
عُدل بواسطة
 
أفضل إجابة

قصة لم يرض الحمار

حمار جحا لبس كای حمار، إنه حمار من نوع خاص، يرفض ويرضي.. يحب ويكره.. يوافق ولا يوافق.. والذي صبغه بهذه الصفات هو جحا نفسه... وقد حدث أن رجلا جاءه ذات يوم، يطلب منه إعارة حماره لمدة ساعة، ينقل عليه بعض المتاع الخاص به.

فقال له جحا: أنا ليس عندي مانع في هذا الأمر، ولكن لابد أن أذهب إلى الحمار لأستشيره، فعساه يقبل ذلك. ثم دخل جحا الإصطبل.. ومكث به وقتا طويلا، ثم خرج إلى الرجل وقال له: لقد حاولت إقناع الحمار كثيرا أن يذهب معك ، ولكنه لم يرض؛ لأنه يزعم أنك سوف تضربه ضربا مبرحا، وتشتمه هو وصاحبه.

بواسطة
قصة لم يرض الحمار
...