قصة كفاه حمله - صنديد

1 إجابة واحدة

بواسطة
عُدل بواسطة
 
أفضل إجابة

قصة كفاه حمله

جحا عنده فلسفة خاصة في الرفق بالحيوان، ويظن أنه يريح الحيوان بصورة ما، وهي في الحقيقة صورة وهمية، ليس فيها راحة للحمار، وليس فيها راحة أيضا لجحا نفسه.. من ذلك أنه حمل حماره حطبا ، ثم ركب على الحمار واقفا على قدميه، وهو يظن بذلك أن الحمار لا يحمل سوى قدميه، ولا يحمل جسمه كله.

 فلما رآه الناس تعجبوا من ركوبه علی الحطب بهذه الصورة، فأخذوا يضحكون من عمله ذلك، ثم قال له أحدهم : لماذا لا تركب جالسا وتستريح؟! وهنا أظهر جحا فلسفته، ورأفته بالحيوان، فأجاب قائلا: أيها الناس، أين الرحمة بالحيوان، أما يكفي حمله للحطب حتی أزيد عليه ثقلی أيضا، فيكفيه أنه رفع رجلي عن الأرض. :

بواسطة
ههههههه
بواسطة
قصة كفاه حمله
...